تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كيف يختلف تطبيق الابتكار المُزعزِع على منتَج مقابل تطبيقه على منصة؟ وماذا عن تطبيق الابتكار المزعزع على منصة بطريقة صحيحة؟
من باب التوضيح، فلنسمِّ المنتَج "منصة مستخدَمة لمنتَج، أو لعدد قليل جداً من المنتجات"، والمنصة "هيكلاً يُبنى عليه العديد من تغييرات المنتجات". يُقِر هذان التعريفان بأن المنتَج مقابل المنصة (product vs. platform) ليس أمراً أسود وأبيض، ولكن لنستخدمهما لغايات عملية. فبتطبيق هذا التعريف، تكون بطارية "تيسلا" (Tesla) للسيارات منتجاً، لأنها تمد بضع سيارات فقط بالطاقة. ولكن مع دخول عدد أكبر من السيارات الكهربائية السوق (بما فيها سيارات "تيسلا" مختلفة الطرز) وتزايد استخدامات البطاريات الكهربائية القابلة للشحن، قد ترتقي البطارية درجات السلم لتصبح أشبه بمنصة.
على نحو مماثل، من المفيد التمييز بين أنواع الزعزعة.
فهناك الزعزعة العليا (high-end disruption)، التي تعني دخول السوق بمنتَج، أو منصة، أجوَد مما تعرضه الشركات الراسخة، وهنا يبرز مثال سيارة "تيسلا" من طراز "إس" من جديد، أو زبادي "تشوباني" (Chobani) من باب التغيير. والبدء بزعزعة عليا مكلف ويطرح تحديات، ما يتطلب التأمين المسبَق لرأس مال كبير. حتى "تشوباني" احتاجت إلى تمويل يُقدّر بنحو مليار دولار للانطلاق في مشروعها. وتستلزم الزعزعة العليا أيضاً تحدي الشركات الراسخة بشكل مباشر في البدء، وهو وضع يصعب كثيراً الخروج منه بسلام.
والخيار

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!