تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
للذكاء الاصطناعي تأثير قوي على صناعات كالنقل وتجارة التجزئة والطاقة والقطاع المصرفي، لكن تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الطب لا تزال في بداياتها الأولى. إلا أنّ المقدرات القوية لهذه التقنية تبشر بتمكين الكشف المبكر عن المرض والشذوذات الاستقلابية، وتحمل أملاً للأطباء والمرضى.
من فوائد الذكاء الاصطناعي قدرته الفريدة على إدماج عدد ضخم من البيانات والكشف عن الأنماط الدقيقة أو تلك التي قد يصعب على البشر التعرف عليها. ولهذه الأنماط الدقيقة مقدرة كبيرة على تنبيه الأطباء للتغيّرات الفيزيولوجية التي عليهم التعامل معها.
لهذا السبب سعينا للاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي لابتكار طرق جديدة للكشف عن تقلبات مستويات البوتاسيوم في الدم، ويكون بوسع المرضى القيام بهذا الكشف بسهولة في المنزل من دون سحب دم. نحن نستعد الآن لعرض التقنية على إدارة الغذاء والدواء الأميركية من أجل الحصول على الموافقة.
منحتنا مبادرة  ابتكار "فحص للدم من دون سحب دم" رؤى على الطريقة التي يحصل بها الابتكار في الحلول القائمة على الذكاء الاصطناعي والتي تتناول بصورة مباشرة حاجة لدى المريض أو الطبيب لا تتم تلبيتها، إنها رؤى نأمل أن تكون مفيدة للآخرين المهتمين بتسخير قوة الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية.
يعد البوتاسيوم أساسياً لتحقيق التوازن الكهربائي الخلوي في الجسم، ويُبقي الجسم مستوياته منه ضمن نطاق ضيق. قد تؤدي تقلباته إلى اضطراب نبض القلب والموت المفاجئ وهو أمر تتسبب به الأدوية التي نستخدمها لمعالجة المرضى

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!