تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: إذا أردت لم شمل الموظفين في المقر الرسمي للعمل، لفترة من الوقت أو طوال الوقت أو في أي وقت، فعليك أن تضع خطة لتصميم يوم لا يريد الموظفون تفويته. ومن الأهمية بمكان، على أقل تقدير، أن تتوخّى الدقة في كيفية التخطيط لأيام العمل في المقر الرسمي لشركتك، ليس فقط من خلال إضافة الحافز، ولكن أيضاً من خلال جعل الأمر يستحق وقت موظفيك وشركتك. وتستعرض كاتبة المقالة خبرتها في العمل لدى شركة متخصصة في تصميم "الأيام الشهرية المميزة" للعمل حضورياً، وتقدم 3 عناصر للنجاح في العمل الميداني.
 
هل تتذكر العمل خارج المقر الرسمي للشركة؟ تلك الأيام التي كنا نلتقي فيها مرة واحدة كل سنة، أو ربما مرة كل ربع سنة، من أجل دراسة الخطة التفصيلية لاستراتيجية العمل، حيث ننشئ مسرحاً خشبياً نتدلى عليه بالحبال وننهمك في دراسة أساليب التطوير المهني، ثم نتسكع في المكان ونتعرف على زملائنا وعملائنا؟ في حين أننا كنا نحب هذه التجمعات ونتطلع إليها في الأيام الخوالي، فإن الكثير من الموظفين لا يريدون القدوم إلى المكتب هذه الأيام، ولا الذهاب إلى الأماكن المفتوحة خارج المقر الرسمي للشركة.
إذا أردت لم شمل الموظفين في المقر الرسمي للعمل، لفترة من الوقت أو طوال الوقت أو في أي وقت، فعليك أن تضع خطة لتصميم يوم لا يريد الموظفون تفويته. ومن الأهمية بمكان، على أقل تقدير، أن تتوخّى الدقة في كيفية التخطيط لأيام العمل في المقر الرسمي لشركتك، ليس فقط من خلال إضافة الحافز، ولكن أيضاً من خلال جعل الأمر يستحق وقت موظفيك وشركتك.
ومنذ
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022