تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تخيل أنك عضو في فريق شراء. يحدد مديرك هدفاً: إبرام صفقة واحدة على الأقل مع شركة توريد من اختيار فريقك. ينتهي بك الحال إلى توقيع صفقة مع أحد الموردين الذي يقدم سعراً رائعاً، ولكنك تكتشف أنه – لسبب مجهول – بطيء للغاية في التسليم. لقد عمل أحد زملائك معه من قبل، ولكن لم يتواصل كلّ منكما مع الآخر، لذلك لم يتمكن من تقديم النصح لك كي لا تتعامل معه. ولأنك لم تتلقَ أبداً هذه المعلومات  المهمة، فإنك ستعاني في أدائك للعمل.
تُعدّ مشاركة المعلومات مشكلة في كلّ شركة تقريباً، لكنّ بحثي الأخير أظهر أنّ المشكلة تظهر بشكل أكبر في المجموعات متعددة الثقافات. كلما زاد إدراك الموظفين للفارق الثقافي، ازدادت المشكلة  تفاقماً.
ينظر بحثي الأخير، الذي أجريته بالتعاون مع ويندي فان جينكل ودان فان كنيبنبرغ، في تأثير الخلفية الثقافية للموظف  في قدرته على الأداء كجزء من فريق. وجدنا أن مقدار التمييز الذي يواجهه الموظف يعود بشكل كبير إلى مدى اختلافه الثقافي عن بقية أعضاء فريقه. يميل الأشخاص في مكان العمل إلى الثقة في الزملاء الذين تتشابه خلفياتهم الثقافية مع خلفياتهم الخاصة  ويعطونهم منزلة عليا. ونتيجة لذلك، يتشارك معظم أفراد مجموعة الأغلبية من ذوي الجنسية الواحدة، والأقليات التي تشترك في أوجه تشابه ثقافي مع الأغلبية في معظم المعلومات فيما بينهم. في حين أن الأقليات ذات الاختلافات الثقافية الأكبر غالباً ما تحتل مكانة أدنى، وتُحجَب المعلومات عنها. ويمكن أن يؤدي هذا الحجب  بهؤلاء المنتمين إلى مجموعات الأقليات "ذات المرتبة الدنيا" إلى إضعاف أدائهم وعدم وصولهم إلى العمل بطاقاتهم الكاملة.
قامت التجربة التي أجريناها على تقسيم 180 مشاركاً إلى مجموعات من ثلاثة أشخاص، يضمّ كلٌّ منها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!