تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إنّ تنسيق فريق العمل الفعال لا يتكون من تلقاء نفسه، بل يتعين عليك أن تصممه بنفسك. ولعل أكثر عنصرين أهمية في تصميم فرق العمل الفعالة هما: أ) درجة ترابط عناصر الفريق مع بعضهم البعض في تنفيذ المهام، وب) كيفية التنسيق فيما بينهم لتجسيد ذلك الترابط على أرض الواقع.
لقد أُثيرت هذه المسألة عندما عرضت نتائج دراستي الاستقصائية أمام فريق الإدارة في إحدى الشركات، والتي بينت أن لدى أفراد الفريق آراء متباينة حول مدى حاجتهم لتنسيق عملهم بشكل فعال مع زملائهم لإنجاز أهداف الفريق. فبينما يرى بعض أفراد الفريق أنّ فريقهم يشبه فريق ألعاب القوى: من حيث أنهم يستطيعون تحقيق أهداف الفريق من خلال جمع جهود أفراده الذين يعمل كل منهم بشكل مستقل، تماماً كما أن فريق ألعاب القوى يراكم نتائجه عبر جمع النتائج التي يحققها أفراده كل على حدة؛ يرى البعض الآخر – وبخاصة المدراء – أن على أفراد الفريق أن يعملوا وفق نهج يشبه نهج فريق الهوكي: من حيث أنهم لا يستطيعون تحقيق أهدافهم إلا من خلال التنسيق عالي المستوى والعفوي في كثير من الأحيان فيما بينهم. ولقد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022