facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعد قائمة المهام من الأدوات الضرورية إذا ما استخدمتها لإدارة وقتك على نحو عقلاني. لكنك إذا بالغت في الاعتماد عليها، ستغدو عبداً لها. ولعل الخطوة الأولى لجعل تلك القائمة تعمل لأجلك، تتمثل في أن تستوضح تماماً الهدف الذي تريد "توظيفها" من أجله. غير أننا نخفق بالقيام بتلك الخطوة في معظم الأحيان، ولذلك نجد قوائم مهامنا مكتظة بأولويات ملحة يتعين علينا القيام بها فوراً (إرسال الشرائح المنقحة للزبون مثلاً)، ومهام أساسية نخشى نسيانها لأن ليس لها مواعيد إنجاز محددة (مثل حجز مكان قضاء العطلة)، وبعض المهام التي نضيفها إلى القائمة لأن تنفيذها يجعلنا نشعر بالارتياح (طلب المزيد من الأقلام – نُفّذ!). ويوماً بعد يوم نتفقد البنود الأساسية وننفذ المهام الملحة (التي كنا سنقوم بتنفيذها حتى لو لم تكن مدرجة على القائمة) ونؤجل تنفيذ البنود الأخرى.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولتفادي هذه المشكلة، لجأت شخصياً إلى استخدام ثلاث قوائم وروزنامة، لكل منها وظيفتها الخاصة. إذ تختص القائمة الأولى بالمشاريع المهمة، لكن من دون مواعيد تنفيذ محددة، وتختص القائمة الثانية بالبنود التي يجب عليّ إتمامها اليوم. وإذا لم أستطع لسبب ما إتمام المهمة فوراً، أقوم بتدوينها في تلك القائمة مع التزامي بإتمام كل شيء على هذه القائمة قبل أن أغادر مكتبي في ذلك اليوم. وتختص القائمة الثالثة بالمهام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!