تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في عام 2007، قام إيثان بيرنستاين، الأستاذ الجامعي في "كلية هارفارد للأعمال"، بدراسة أداء خط تجميع إحدى الشركات، والتي أشار إليها باسم "برسيجن" (Precision).
كانت شركة "برسيجن"، والتي تقع في جنوب الصين، ثاني أكبر الشركات المصنعة للهواتف الجوالة في العالم حينذاك. وكان هناك ما يميز الإدارة في هذه الشركة، إذ جعلت من السهل على المدراء أن يقوموا بالإشراف على موظفيهم، فكانت كل نقطة في جميع خطوط التجميع مرئية للمدراء، وكل خطوة ضمن إجراءات التصنيع كانت محسوبة بعناية، وكان من السهل الاطلاع على البيانات في الوقت الفعليّ، كما تم تدريب العاملين بعناية على اتباع الإجراءات، كما هي مدوّنة، بدقة شديدة.
ولكن لاحظ بيرنشتاين وفريقه شيئاً مختلفاً. ففي الفترات التي لم يكن فيها المدراء قيد المراقبة، قام الموظفون سراً بتطوير وتبادل أساليب أفضل لأداء العمل. وحينما قام بيرنشتاين بإخفاء بعض خطوط الإنتاج بعيداً عن إشراف المدراء، ارتفع أداء الموظفين في هذه الخطوط بنسبة تتراوح من 10% إلى 15%. واتضح أنه عندما يشعر الموظفون بأنهم تحت الرقابة، يعتقدون أنهم تحت ضغط الالتزام بالأساليب "المنصوص عليها" والتي تم تجريبها من قبل فقط، فلا يكون باستطاعتهم التكيف مع أخرى من أجل تحسين العمل.
وقد أظهرت أبحاثنا، التي أُجريت على أكثر من 20,000 موظف من كافة المستويات المهارية على مستوى مختلف القطاعات الصناعية في الولايات المتحدة الأميركية، أن معظم المدراء والمؤسسات يميلون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!