تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ماذا يجب أن تفعل إذا منحك مديرك ترقية وهمية؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: الترقيات في الألقاب الوظيفية فقط ليست ظاهرة جديدة. قد يعتقد بعض القادة أنهم إذا عرضوا عليك لقباً وظيفياً أفضل، فإنهم بذلك يكّرمونك نظير إسهاماتك ويُظهرون تقديرهم لك. وقد يمنح بعض القادة ترقيات في اللقب الوظيفي فقط كطريقة للاحتفاظ بالموظف عندما يبدأ شعوره بالإنهاك في الازدياد. وأحياناً، مع الضغط على الشركات لإظهار التقدم المحرز في التزاماتها بتحقيق التنوع والمساواة والشمول، تبحث بعض الشركات عن طرق مختصرة، دون القيام بأعمال مجدية. يمكن أن يكون منح ترقيات وهمية شكلاً من أشكال ما يُعرف بـ "غسل التنوع" (diversity washing)، الذي تبحث المؤسسات من خلاله عن حلول سريعة لالتزاماتها العامة بتحقيق التنوع والمساواة والشمول. توضح المؤلفة في هذه المقالة ما يجب فعله إذا كنت تعتقد أنك مُنحت "ترقية وهمية".
 
وبّخني مديري أمام ضيوف قائلاً: "إنها نائبة رئيس، هي فقط لا تعتقد أنها تستحق هذا اللقب". كان هذا بعد أن قدمت نفسي كمديرة إدارة، وكان ذلك لقبي الوظيفي الفعلي. أصر مديري لأشهر على استخدام لقب نائبة رئيس في توقيع بريدي الإلكتروني وصفحتي على موقع "لينكد إن" وعند تقديم نفسي لأطراف خارجية.
باستثناء منحي لقب نائبة رئيس، لن تكون هناك ترقية فعلية، ولا إعلان رسمي، ولا زيادة في الراتب الأساسي، ولا منح أسهم إضافية، ولا زيادة في الموارد أو ارتقاء في المستوى الوظيفي، ولا تغيير في المكافأة القائمة على تحقيق الأهداف. فقد كانت "ترقية وهمية".
الترقيات في الألقاب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022