facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هناك مقولة شهيرة لمهاتما غاندي، الزعيم الروحي للهند يقول فيها: "كلمة "لا" التي تلفظ عن قناعة عميقة أفضل من كلمة "نعم" لمجرد الإرضاء، أو أسوأ من ذلك، لتجنب المتاعب".
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

جميعنا يعلم كيف لعبت قناعة غاندي دوراً هاماً ليس فقط على صعيده الشخصي وإنما على مستوى العالم، لكن ما لا نعلمه هو كيف أثرت هذه القناعة والانضباط بشكل شخصي على حفيده آرون غاندي.
ترعرع آرون في جنوب أفريقيا، وكان تعرض للضرب مرتين في صباه، مرة لأنه شديد السواد، ومرة لأنه شديد البياض، ليس هذا فحسب بل إنه أرسل بعيداً ليقضي وقته مع جده.
في مقابلة أجريتها مع آرون بوقت سابق، قال أنّ جده على الرغم من أنه كان مطلوباً بشدة لتعليم أشخاص مهمين وأصحاب مناصب عالية، إلا أنه كان يفضله على الجميع، حيث كان يقضي ساعة يومياً لنحو 18 شهراً للاستماع إلى حفيده، وتلك كانت نقطة جوهرية في حياة آرون.
وعلى صعيد شخصي سنحت لي الفرصة في تطبيق مثال ترتيب الأولويات الذي استخدمه غاندي مع حفيده، قبل ولادة إحدى بناتي بساعات. حدث الأمر وقتها وشعرت بضيق شديد عندما قابلت أحد الزبائن في اليوم التالي من ولادة ابنتي، وكنت أعلم أنه يجب علي البقاء مع زوجتي وطفلتي عوضاً من الذهاب للاجتماع مع الزبون. قبل ولادة طفلتي اتصل بي الزبون وطلب مني حضور الاجتماع، ووقتها قلت له أنّ بإمكاني الحضور عوضاً من عدم قبول الاجتماع وذلك بحسب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!