تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

shutterstock.com/Dzm1try
أصبح اكتشاف أن بعض المواقع الإلكترونية لا تعمل باستخدام الهواتف الذكية نظراً لعدم توافقها أمراً مزعجاً، لاسيما وأننا في عام 2020، حيث نقضي ساعات طويلة نتصفح فيها الإنترنت عبر شاشاتنا الصغيرة. وهنا يخطر في بالنا السؤال التالي: هل يمكن أن تعزز تجربة متصفحي المواقع الإلكترونية عبر الهواتف الذكية وتحولهم إلى متسوقين؟
توقع تقرير "ديجيتال 2020" (Digital 2020) – الذي تم نشره في شهر يناير/كانون الثاني من العام الحالي، والذي يعتبر تقريراً عالمياً صدر عن شركتي "هوتسويت" (Hootsuite) و"وي آر سوشال" (We Are Social) – ويتناول  توجهات وسائل التواصل الاجتماعي والتقنيات الرقمية، أنه في عام 2020 سيكون متوسط استخدام الشخص للإنترنت 6 ساعات و43 دقيقة في اليوم. وبجمعها معاً، فإنه من المتوقع عالمياً أن نستهلك جميعاً 1.25 مليار سنة على الإنترنت هذا العام – ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم كثيراً نتيجة لتداعيات مرض "كوفيد-19". وفي الوقت الحالي، هنالك أكثر من 5.19 مليار مستخدم للهواتف الذكية حول العالم، وأكثر من نصف تصفح الإنترنت واستخدامه (بنسبة 50.1%) يتم عبر الهواتف الذكية.
وعلى الرغم من ذلك، كم مرة زرنا فيها موقعاً إلكترونية لنفاجئ بأنه لا يستجيب؛ أو بطيء للغاية؛ أو يستحيل تصفحه؟
التحول نحو

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!