تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إن 60% من جيل الألفية (سيصبحون قريباًً الفئة السكانية الأكبر في الولايات المتحدة يعتبرون أنفسهم رواد أعمال، لكن فعلياً أقل من 4% منهم فقط يعملون لحسابهم الخاص في الوقت الراهن. وقد بدأ عدد الشبان الذين يُنشؤون شركاتهم الخاصة في الانخفاض بصورة مطردة منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي؛ ففي عام 1996، أطلق جيل الشباب 35% من الشركات الناشئة لتنخفض هذه النسبة لاحقاً إلى 18% بحلول عام 2014.
وفي الواقع، لم نر أي زيادة ملحوظة في نشاط ريادة الأعمال منذ أكثر من 40 عاماً، مع انخفاض نسبة الشركات الجديدة من إجمالي الشركات الأميركية بنسبة 29% بين عامي 1977 و2016. وقد يختلف الاقتصاديون وصانعو السياسات فيما بينهم حول الأسباب الكامنة وراء هذا الركود، إلا أن الإجابة تكمن في النهاية القصيرة لمنحنى التوزيع الطبيعي الذي قد نراه خلال رسمنا المخطط البياني لهذا الانحدار.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!