facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يبدو أنّ المختصين في البيانات والتحليلات سيجدون أنفسهم في قلب السباق القادم الكبير للتنقيب عن المواهب. في عام 2015، كان هناك فائض في عدد أصحاب مهارات علم البيانات والآن أمسى هناك نقص جسيم في عددهم. وتتوقع شركة آي بي إم زيادة الطلب بحلول عام 2020 على أصحاب مواهب التعامل مع البيانات والتحليلات ليصل عدد الوظائف التي يشغلونها إلى 2.7 مليون وظيفة في الولايات المتحدة وحدها. فماذا عن استخدام تحليل البيانات لاستقطاب المواهب؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وسيكون التنافس على أصحاب المواهب محموماً خاصة بين الشركات التي تُشكّل التحليلات المتقدمة جزءاً محورياً من أعمالها مثل الشركات العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية وصناديق التحوط ومهندسي النظم المعقدة. بالنسبة لهؤلاء، من الضروري وجود فريق مقيم من خبراء البيانات.
كيفية استخدام تحليل البيانات في الشركات
ولكن ماذا عن بقية التفاصيل المتعلقة بموضوع استخدام تحليل البيانات في أي شركة؟ ليست أخبار سارة. فبالنظر إلى النتائج التي خلصت إليها الدراسة الاستقصائية لشركة ريكسر أناليتكس (Rexer Analytics) التي صرح فيها ما يربو على ثلث المختصين في تحليل البيانات بأنّ شركتهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!