تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بنقرة زر، تستطيع مجموعة صغيرة من عمالقة التقنية تغيير طبيعة ودرجة استيعاب الجنس البشري للمعلومات. في العام 2013، خطت "جوجل" خطوة تجاه فهم نية وتوجه مستخدميها مع خوارزمية "الطائر الطنان" (Hummingbird algorithm). واستبدل تطبيق "تويتر" التغريدات الأكثر أهمية بالتغريدات الأحدث عندما أدخل الخط الزمني "تايم لاين" لخوارزمياته في العام 2016. أما موقع "فيسبوك"، فأكد أنه سوف يستبدل "العناوين الكاذبة" (Clickbait) ليحل محلها تفاعلات ذات مغزى ومعنى في "موجزاتها" (feeds) في وقت سابق من هذا العام. هذه التغييرات تقابل على الدوام بالضجيج العام لبضعة أسابيع، وبعدها مباشرة تذعن البشرية وتخضع للأمر الواقع. إن قدرة مجموعة من الصفوة على التغيير الفوري لأفكار وسلوكيات مليارات الأشخاص يعتبر أمراً غير مسبوق.
لقد أصبح كل هذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022