فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا يخفى على أحد أن "عصر الآلة" لم يعد على الأبواب، بل حلّ فعلاً. وقدّر المنتدى الاقتصادي العالمي مؤخراً أن 1.4 مليون شخص سيخسرون وظائفهم بحلول عام 2026 نتيجة للتغير التقني، وستكون خسارة أكثر من 70% من هذه الوظائف بسبب عدم استمرار وجودها آنذاك. كما يتوقع تقرير جديد أصدره مركز ماكنزي العالمي للأبحاث أن تتأثر المناطق الريفية بصورة كبيرة.
ونتج عن بحثنا الذي أجريناه في موقع إيديكس "edX" أن أهم فجوة في المهارات توجد في اختصاص علوم البيانات، ووجدنا في استبانتنا أن 39% من المشاركين أبلغوا عن شعورهم بأنهم لا يتمتعون بالكفاءة اللازمة في البيانات مع التركيز على مجالي التحليلات المحوسبة وعلوم الكمبيوتر، كما أبلغ ربعهم (24%) عن اضطرارهم للاستعانة بجهات خارجية لمعرفة طريقة العمل مع التقنية التي يستخدمونها في مؤسساتهم. أما مجموعة المهارات التي تضم ثاني أكبر فجوة فهي مهارات الأعمال والمهارات الشخصية، بما فيها إدارة المشاريع والقيادة، إذ يشعر أكثر من ثلث المشاركين بأنهم يفتقدون المهارات اللازمة في هذا المجال.
وفي حين تنبئنا هذه الإحصائيات بقصة التحديات التي تواجهنا، نجد أن المسؤولين التنفيذيين والباحثين والسياسيين على حد سواء يتصارعون مع مسألة طريقة إعداد القوة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!