facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تخيّل أنك الرئيس التنفيذي لسلسلة مطاعم تقليدية، تقدِّم لك واحدة من التنفيذيين الذين يعملون معك اقتراحاً: هي تريد تقليص جودة الخدمة في المطاعم، وتقليص معايير سلامة المنتجات، واستخدام ممارسات تسويق احتيالية، وخفض أجور الموظفين، وتبني ممارسات بيئية أسوأ. هل تتوقع أن تؤدي هذه التغييرات إلى ربحية مستدامة ومتزايدة؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يقول الكثير من المستهلكين الأميركيين الذين يتخيلون هذا الوضع إنّ الإجابة هي "نعم". وفي صفعة قوية لفكرة الأعمال المسؤولة اجتماعياً، أشار الأميركيون البالغون الذين شاركوا في استطلاعاتنا مقابل أجر، إلى أنهم يتوقعون ممارسات تجارية ضارة لزيادة الأرباح. يبدو أنّ الناس يعتقدون أنّ الأعمال تربح من خلال أخذ القيمة من الزبائن والمجتمع، بدلاً من خلق القيمة ومشاركتها مع الزبائن.
لكن حتى في أحد المجتمعات الأكثر توجّهاً نحو الأسواق في تاريخ البشرية، يبدو أنّ من الصعب جداً جعل معظم الناس يقدِّرون أنّ الممارسات التجارية الأخلاقية والربحية لا تتضارب فيما بينها على نحو أساسي. نحن نصف وجهات النظر هذه على أنها معتقدات معادية للربح.
بحثنا
في دراسة أولية، قدّم الأشخاص منظورهم حول الربحية والمساهمة المجتمعية الشاملة لـ 40 شركة معروفة من الشركات المدرجة على قائمة "فورتشن 500". وكانت العلاقة التي وجدناها واضحة وضوح الشمس: كان الربح مرتبطاً برابطة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!