تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أثناء التجول في حرم شركة "آي بي إم" (IBM)، تستكشف شياكو أساكاوا طرقاً جديدة للانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب، وتتعرف على وجوه زملائها الذين يقتربون منها وتحييهم، كما تقرأ ملصقات الوجبات الغذائية الخفيفة لتقرّر تناولها أم لا. لا تحتاج أساكاوا، رغم أنّها عمياء، إلى أحد أو إلى كلب ليساعدها على إنجاز هذه المهام، بل تعتمد على تطبيق للهاتف شاركت في ابتكاره، وكما قالت في أحد خطابات "تيد توك" (TED talk)، فإنّ هذا التطبيق "يفهم ما يحيط بي، ويخبرني عن ذلك بواسطة رسالة صوتية، أو عن طريق هز أصابعي… سأتمكّن أخيراً من العثور على قاعة صف في الحرم، والاستماع بالتسوق عبر النافذة، أو العثور على مطعم أثناء السير في الشارع".
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

استطاعتْ أساكاوا تحويل إعاقتها إلى ثروة مهنية تعود بمنفعة تجارية على أصحاب العمل، ولكنّ الكثير من الأشخاص ذوي الإعاقة يعملون في أماكن عمل لا تُمكّنهم من فعل الأمر نفسه.
وجدت دراسة جديدة من "مركز ابتكار المواهب" Center for Talent Innovation أنّ جزءاً كبيراً من القوى العاملة الإدارية (الياقات البيضاء)، وفقاً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!