تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
إن لم تكن من محبي الأرقام، ستجد الأمور المالية مرهقة. لكن من المهم توافر فهم كاف لديك لمصطلحات مثل "العائد قبل احتساب الفائدة والضريبة والإهلاك والاستهلاك" (EBITDA) وصافي القيمة الحالية بغض النظر عن موقعك على خريطة المؤسسة. كيف تقوي فطنتك المالية؟ وكيف تقرر الأفكار الأكثر أهمية لتفهمها من أجل عملك ولفهمك للعمل؟ ومن أفضل من بإمكانه نصحك في هذا؟
ماذا يقول الخبراء؟
حتى لو لم يكن عملك اليومي يتطلب منك معرفة كبيرة بالمال، ستكون بحال أفضل كلما كنت أكثر إلماماً بالأمور المالية كما يرى ريتشارد روباك الأستاذ في مدرسة هارفارد للأعمال والمؤلف المشارك في دليل هارفارد بزنس ريفيو لشراء الأعمال الصغيرة. يقول: "ستحقق نجاحاً أكبر إن استطعت التحدث بلغة المال". وأنت على أي حال مطالب بتوضيح الجانب العملي والربحي لأية استراتيجية أو منتج تحاول بيعهما. ويضيف: "يريد صناع القرار رؤية نموذج بسيط يظهر الإيرادات والتكاليف والنفقات العامة والسيولة، هم يريدون أن يروا السبب الذي يجعل الفكرة جيدة". يقول جو نايت، الشريك وكبير المستشارين في معهد تثقيف الأعمال والمؤلف المشارك في كتاب "الذكاء المالي" أن غياب الذكاء المالي "يحد من المسار المهني". إن لم تكن قادراً على المساهمة في نقاش يتعلق بأداء الشركة، فمن المستبعد أن تحقق تقدماً. ويقول أيضاً: "لن يتم إشراكك في إدارة المشاريع ما

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!