تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

تُصنع القرارات، بشكل متزايد، على الشاشات، وفي طيات هذا التحول تأتي نتيجةٌ غالباً ما تُقابل بالتجاهل: ألا وهي أنّ تصميم العالم الرقمي يمكن أن يؤثر بعمق، وبشكل غير ملحوظ غالباً، في جودة قراراتنا.
تقدم لنا مراجعة بحث حديثٍ الدليل الواضح على أنّ الكثير من المؤسسات تُقلل حالياً من قيمة قوة التصميم الرقمي، وينبغي لها الاستثمار أكثر في تصميمات تسترشد بالسلوكيات لمساعدة الناس على اتخاذ قرارات أفضل. في العديد من الحالات، حتى التصحيحات المحدودة يمكن أن يكون لها أثر عظيم، لأنها تكفل عائداً على الاستثمار أضعاف الاستخدام التقليدي للمحفزات المالية أو الحملات التسويقية والتثقيفية.
في ورقتنا البحثية الأخيرة التي وضعتْها لين كونيل – برايس في "جامعة بنسلفانيا" (University of Pennsylvania)، وريتشارد ماسون في "جامعة سيتي لندن" (City, University of London)، تعاونّا مع شركة "فويا فايننشال" (Voya Financial) الرائدة في تقديم خدمات التقاعد، بغية فحص قدرة التنوع في التصميم الرقمي لواجهات الالتحاق الإلكترونية البينية على التأثير في قرارات الموظفين المبدئية للاشتراك في خطط التقاعد 401(k). وشمل البحث أكثر من 8,500 موظف عبر مئات الخطط ممن زاروا الواجهة البينية القياسية للتسجيل على الإنترنت، قبل تسجيلهم تلقائياً بالخطة، إما لتأكيد تسجيلهم النشط بالمعدل الافتراضي، وإما لتخصيص تسجيلهم بمعدل مختلف، وإما للتراجع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022