تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: بينما تجتاح موجة غير عادية من الاستقالات عالم الأعمال، تواجه الشركات صعوبة في إعادة تقييم استراتيجياتها المتعلقة باستبقاء المواهب. يقترح البحث الذي يقدمه المؤلفون أن تتبع الشركات نهجاً مستهدفاً مع التركيز على الموظفين الذين يرغبون في مواصلة العمل مع الشركة بحماس. وتعرض هذه المقالة طريقة تحديد هوية الموظفين "ومواصلي العمل المتحمسين" وتوصي بطرق لاستبقائهم.

 

أشعلت جائحة "كوفيد-19" فتيل معركة التنافس الحاد لاستقطاب المواهب. على سبيل المثال، عرضت المستشفيات التي كانت في حاجة ماسة إلى الممرضات مكافآت تعيين بلغت 40 ألف دولار. وتعمل شركات "وول ستريت" على زيادة الرواتب الأساسية للمحللين المبتدئين ليصبح ما لا يقل عن 100 ألف دولار. وتعد مطاعم الوجبات السريعة بتقديم علاوات استبقاء إضافية تتراوح بين 500 دولار و1,500 دولار لجذب المواهب الجديدة. وعلى الرغم من أن تلك الأساليب قد تكون فعالة لشغل الوظائف الشاغرة،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022