يُعتبر وضع مستهدفات (أهداف قابلة للقياس) لأداء المدراء التنفيذيين واحدة من المسؤوليات الأساسية التي تقع على عاتق أي مجلس إدارة. لكنّ المؤسف في الأمر هو أنّ مجالس الإدارة تعاني صعوبة في إنجاز هذه المهمة. فبين العامين 2006 و2014، غيرت كل الشركات الأميركية الـ1,000 الأكبر من حيث القيمة السوقية تقريباً وبالكامل المقاييس المدرجة في عقود الأجور مقابل الأداء الموقعة مع رؤسائها التنفيذيين لمرة واحدة على الأقل، فيما غيرت 60% منها تقريباً أكثر من مرة. وفي معظم الحالات، عكست التعديلات المدخلة التحولات الحاصلة في المتطلبات
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!