تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تنتظر الرؤساء التنفيذيين لشؤون الموارد البشرية في عام 2021 مهمات جسام، إذ لم يحدث من قبل أن كان هذا المنصب بهذه الأهمية ومصدراً يُعتمد عليه، ليس فقط لرفع مستوى أداء المواهب، ولكن لتحسين الأداء المالي للمؤسسة أيضاً. وثمة فرصة أخرى متاحة أمام أولئك الذين يرأسون أقسام الموارد البشرية في الشركات المتوسطة للتأثير بشكل إيجابي في القدرة على الانتعاش والنمو من خلال التركيز المكثف على العنصر البشري وآليات العمل ومستوى الأداء. ومن هنا استطاعت المؤلفتان تحديد أهم 5 تحديات تواجه قسم الموارد البشرية وتشغل بال رؤساء أقسام الموارد البشرية في الشركات متوسطة الحجم هذا العام، وقدمتا بعض النصائح حول أفضل السبل للتعامل معها.
 
يحفل جدول أعمال رئيس قسم الموارد البشرية في عام 2021 بصعوبات غير مسبوقة، فبالإضافة إلى عبء العمل المعتاد، سيضطر رؤساء أقسام الموارد البشرية إلى التعامل مع مجموعة كاملة من التحديات ذات الأثر المباشر على قدرة الشركة على التعافي والنمو.
وتزداد صعوبة جدول أعمال رؤساء أقسام الموارد البشرية في الشركات متوسطة الحجم والناشئة التي تضطر عادة إلى اجتياز اختبارات الشركات الكبيرة لكن بموارد الشركات الصغيرة. فعلى سبيل المثال، عادة ما يكون لدى مؤسسة تضم 300 موظف بدوام كامل ثلاثة أو أربعة موظفين في قسم الموارد البشرية بدوام كامل، وهو ما يكفي للتعامل مع المهمات المعتادة في الظروف العادية، ولكنه لا يكفي بحال من الأحوال لمجابهة التحديات الاستثنائية في الظروف غير العادية.
وتشير نتائج أبحاثنا وعصارة خبراتنا إلى أن عام 2021 سيشهد تحديات استثنائية لا مثيل لها. حيث نفذنا في أواخر العام الماضي مشروعين،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!