facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يتمثل أحد التحديات الإدارية الأساسية في ضمان الاستمرارية في مراعاة أولويات واستراتيجيات ومقاييس أداء المؤسسة، وتحديد أي معوقات ومعالجتها دون إبطاء. فما علاقة "تجمعات الخمس عشرة دقيقة" بذلك؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إن ضمان توافق كل هذه الأمور من أجل توفير رعاية ممتازة في مؤسسة "إنترماونتين هيلث كير" (Intermountain Healthcare) الخيرية للرعاية الصحية، ومقرها الرئيسي في سولت ليك سيتي بولاية يوتا الأميركية، يتطلب التوجيه والتركيز الثابت عبر مستشفياتنا الثلاثة والعشرين بالإضافة إلى 170 عيادة، وخطة تأمين صحي تشمل 850,000 عضو. ولتحقيق ذلك، اعتمدنا نموذج اللقاءات اليومية السريعة على نطاق واسع. وفي هذا المقال، أود أن أشارك الأفكار التي خرجنا بها بعد سنة كاملة من العمل وفق هذا النموذج والتي نأمل أن تجدها مؤسسات الرعاية الصحية والعديد من القطاعات الأخرى مفيدة.
لقد استُخدم هذا النموذج في قطاعات أخرى ويتقاطع في عدة نواحٍ مع نهج "فرق العمل" المعتمد في نهج "أجايل" التشغيلي المرن الذي ينتشر اليوم على نطاق واسع. ولكن اتساع نطاقه في "إنترماونتين هيلث كير" -حيث يُعقد أكثر من 2,500 لقاء سريع كل صباح- يجعل هذه التجربة تلقي الضوء على جوانب مهمة كما أن الأفكار التي نستخلصها منها مفيدة تماماً.
تجمعات الخمس عشرة دقيقة
هذه اللقاءات السريعة التي تستغرق 15 دقيقة هي المفتاح لدى "إنترماونتن" إذ إنها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!