تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تتجاوز خوفك من الحديث عن التنوع؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في حين أن 27% من كبار مسؤولي التنوع ما زالوا يجدون أنفسهم بحاجة للدفاع عن التنوع والإدماج والانتماء في مكان العمل، فإن ما يبعث على الارتياح هو أن غالبية كبار القادة يفهمون بالفعل مدى أهمية جهودهم هذه. في الواقع، خلال عملي في مجال الموهبة والتنوع لدى جوجل وديزني وغيرهما من الشركات الكبيرة، وجدتُ العديد من القادة حريصين على اعتماد أطر عمل فعالة والأخذ بالمشورة لخلق ثقافات أكثر شمولية. لكنني أجد مراراً وتكراراً أنهم يعانون من أمر واحد يعيق محاولاتهم: إنه الخوف. هؤلاء القادة يحدوهم خوف كبير من أن يفسدوا الأمر وينطقوا بما هو خطأ لجميع المعنيين من الموظفين وأعضاء مجلس…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022