تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: قد تتعرّض لفقدان وظيفتك بشكل مفاجئ عند فصلك أو تسريحك من العمل، أو عند تقديم استقالتك بسبب شعورك بأنك لا تملك خياراً آخر، أو عند انتقالك إلى منصب مختلف داخل مؤسستك، أو عند شعورك بالاحتراق الوظيفي وبناءً عليه تقرّر المغادرة. أياً كان السبب، فإن الفقدان المفاجئ للوظيفة يولّد مشاعر صادمة بكل تأكيد. قد تبدو المشاعر التي يثيرها هذا الحدث عنيفة إلى حدٍّ بعيد وثقيلة على النفس، بل قد يصل الأمر إلى خروجها عن السيطرة، خاصة إذا كنت قد وصلت إلى منصب معين أو كنت تحقّق مستوى معيناً من الدخل أو كنت تتحمل المسؤولية المالية للأسرة أو إذا كان العمل يمثّل قيمة أخلاقية جوهريّة في حياتك الشخصية. من المهم أن تطلب المساعدة في خضم هذه المعاناة حتى تتمكن من استعادة صفائك الذهني وقدرتك على اتخاذ خطوات سليمة ومثمرة في المرحلة التالية. ويقدّم الكاتبان عدة نصائح لمساعدتك على التماسك خلال هذه الفترة وعدم فقدان البوصلة للوصول إلى غايتك، والأهم من ذلك التعافي من أي تداعيات سلبية قد تتأثر بها.
 
كان مالك مسؤولاً تنفيذياً ناجحاً لأكثر من 20 عاماً، حيث حوّل الأقسام المتعثرة إلى خطوط أعمال تتسم بالكفاءة والجودة. وعندما تولى فريق جديد قيادة المؤسسة، لاحظ مالك وجود تحوُّل جذري في الرؤية والكثير من الخداع وانعدام الثقة والخيانة. فما كان منه إلا أن أعلن اعتراضه على مبادرات خفض التكاليف التي أخلت بمعايير السلامة والجودة حتى تم إبلاغه بأن المؤسسة قد استغنت عن خدماته.
وللأسف، هناك الكثير والكثير من الأشخاص الذين مروا بتجارب كتلك التي مرّ بها مالك. فقد تتعرّض لفقدان وظيفتك بشكل مفاجئ عند فصلك أو تسريحك من العمل، أو عند تقديم

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022