facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يكمن التحدي الماثل أمام تبني روح الابتكار في ضرورة إحداث تغيير جذري في حوكمة الشركات، إنّ مجالس الإدارة- بمجرد سماعها للأصوات التحذيرية الجادة التي تحث الإدارة للعمل على الحدّ من المخاطر- أخذت تدعو على نحو متزايد إلى تحقيق ابتكارات استثنائية فذة في إطار (سياق) التسابق الحاد (التدافع) من أجل الحصول على ميزة تنافسية في السوق. ونلاحظ سيطرة هذا التحول في مختلف القطاعات، وخصوصاً في شركات مثل "فورد" و"كوكاكولا" و"نستله" و"يونيليفر" التي تصارع جميعها لمواجهة تباطؤ المبيعات في أعمالها الأساسية.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

يتطلب تبني روح الابتكار ومخاطره الكامنة تعاون كلٍّ من مجالس الإدارة والإدارة العليا لتطوير طرق جديدة للعمل. وكما صرح لنا مارك غانز الرئيس التنفيذي لشركة "كامبيا هيلث سولوشنز" (Cambia Health Solutions) التي تحتل مكانة ريادية في الابتكار ضمن مجال الرعاية الصحية، فإن اجتماعات مجلس الإدارة لم تعد تتضمن عروض الباوربوينت المعدة من قبل الإدارة والتي تعقبها بعض الأسئلة الروتينية التي يطرحها أعضاء مجلس الإدارة. وأوضح قائلاً: "لقد تغير هذا النموذج النمطي، إذ نحضر الآن اجتماعات مجلس الإدارة ونطرح أمامهم أفكاراً قيد التشكل، ونتوجه إليهم قائلين: ساعدونا في هذا الأمر". وأردف أن الأمر استغرق بعض

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!