facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما نبدأ الحديث عما نتوقعه من القائد المتواضع فإننا نجد العديد من التناقضات. فمن ناحية، نؤمن بأنّ القادة أصحاب الكفاءة عليهم أن يكونوا متواضعين؛ بمعنى آخر، يساعدون الآخرين لتقديم أفضل مهاراتهم، كما أنهم منفتحون على الاعتراف بعيوبهم وأخطائهم، ويعطون التقدير والفضل لأتباعهم. وتظهر الفضائح العامة الأخيرة ما يمكن أن يُحدثه افتقار التواضع في الأماكن العامة. لنأخذ ما فعله الرئيس التنفيذي لشركة يونايتد أيرلاينز أوسكار مونوز، الذي أدت ردة فعله الأولية تجاه الإبعاد العنيف لمسافر من إحدى طائرات الشركة إلى سخط الناس. أو كما في حالة مارتن شكريللي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة تورينغ فارماسيوتيكالز (Turing Pharmaceuticals)، والذي لم يقم بالاعتذار عن رفعه المبالغ لسعر الدواء المنقذ للحياة. لقد تغيّرت النظرة لتلك الشخصيات وباتت سلبية، حيث يُنظر إليهم الآن على أنهم مغرورون ومتغطرسون ويرفضون الاعتراف بأخطائهم.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!