facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قد يكون من الصعب عليك التعافي بعد أن يمنحك تقييم لأدائك نتيجة أقل من الممتازة، خاصة إذا فاجأك هذا التقييم على حين غرّة. قد تشعر بالغضب والإحراج والارتباك. فكيف تستعيد ثقتك المهنية؟ وكيف يمكنك الحصول على أقصى استفادة من الآراء النقدية الموجهة إليك؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
غالباً ما تتناقض الآراء السلبية المعطاة لنا مع القصص التي نرويها عن أنفسنا – والتي نبين فيها الأمور التي نتفوق فيها، وتبرز قدراتنا المميزة – وهي تؤكد أحياناً أسوأ مخاوفنا. لكن لا تدع مراجعة سلبية تقوّض القصة التي تعبر عنك خير تعبير. يقول ميتشل ماركس، أستاذ الإدارة في "جامعة سان فرانسيسكو ستيت" (San Francisco State University)، ورئيس الشركة الاستشارية "جوينيغ فورسز" (Joining Forces): "نحن بشر. وفي بعض الأحيان قد يكون من المفيد جداً التأمل في الواقع المحيط بنا وإعادة النظر به". في النهاية، دون وجود آراء تقييمية لأدائنا، لن تكون هناك إمكانية للنمو. تقول شيلا هين، مؤلفة كتاب "شكراً على تقديمكم لرأيكم: علم وفن تلقي الآراء من الآخرين بطريقة مناسبة" (Thanks for the Feedback: The Science and Art of Receiving Feedback Well): "الحصول على مراجعة متألقة دوماً يعني بأنك لا تتحدّى نفسك. والآراء النقدية يمكن أن تشكل إشارة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!