facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لاشك أن المكاتب هي أماكن للتفاعل الاجتماعي، حيث يأخذ الموظفون والمدراء استراحات لشرب القهوة معاً، ويذهبون لتناول الغداء ويخرجون لتناول شراب ما معاً، ويلعبون في المباريات الرياضية معاً. وتشجع الشركات عادة هذا النوع من الاختلاط الاجتماعي، على أمل أن يساعد على تقوية العلاقات بين أعضاء الفريق وبالتالي يرفع مستوى الأداء ويحدّ من النزاعات.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولكن هل تساءلت يوماً عن أثر هذه التعاملات على مسارك المهني؟ هل يمكن لاستراحات القهوة أو مباريات كرة القدم مع مديرك زيادة رصيدك عنده حين تصبح مستعداً للترقية التالية؟ وما الفرق بين المسار المهني للذكور والإناث فيما يتعلق بهذا الأمر؟
تأثير الدردشة مع المدير على المسار المهني للرجال والنساء
توصلنا في بحث جديد إلى أدلة تفيد بأن الدردشة مع المدير تؤثر بالفعل على مسارك المهني، كما نبين إمكانية أن تتسبب أهمية الدردشة هذه بآثار سلبية على تقدم النساء في العمل.
وبالنظر إلى الفجوة الكبيرة بين الجنسين في الترقيات ضمن الشركات حول العالم، توضح بيانات شركة ماكنزي أنه في الولايات المتحدة، تشكل النساء 48% من الموظفين الجدد، ولكن تمثيلهن يتراجع إلى 38% في الإدارة المتوسطة و22% في المناصب التنفيذية العليا،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!