تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليك هذا المقال عن بناء سلسلة إمداد مستدامة تحديداً. منهج شركة تيفاني كمبادر في قطاع المجوهرات الذي يسعى لمعالجة قضايا البيئة وحقوق الناس. 
عندما أفكر في المزايا التنافسية لشركتنا "تيفاني"، فإن أول ما يخطر في بالي هو ميزة التكامل العمودي، وذلك لسببين اثنين: الأول اعتقادنا المهني المتأصّل بأن شركات السلع الكمالية الكبرى يجب أن تصنّع تصاميمها الخاصة بنفسها، والثاني اعتقادنا الراسخ أيضاً بأن إمكانية التعقّب هي أفضل الوسائل المتاحة لضمان الوفاء بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية. وبإلقاء نظرة إلى الأمور التي أسهمت في إثراء رؤيتي في مسيرة بناء مستقبلي المهني، أُدرك أنني كنت ولا أزال شغوفاً بثلاثة أمور: الأول هو العلامات التجارية الفارقة؛ فلطالما ذُهلت بمدى المساهمة الرائعة للعلامة التجارية الفارقة في نشر ثقافة الشركة وقيمها. والثاني هو السفر إلى جميع أنحاء العالم؛ فمنذ طفولتي التي قضيتها في فرنسا، وأنا يتملّكني الفضول لاكتشاف ثقافات وأماكن جديدة وطرائق مختلفة في التفكير من كل بقاع العالم. أما الثالث فيكمن في عالم الفن والتعبير، أي كل ما يُعنى بابتكار وخلق واقتناء الأشياء التي لا تقتصر قيمتها على وظيفتها فحسب، وإنما تنبع من جمالها الحقيقي. ولقد كنت محظوظاً جداً لأنني  عملت مع شركات أتاحت لي فرصة السعي وراء شغفي.
لقد بدأتُ مساري المهني بالعمل لدى شركة "بروكتر آند غامبل"، وهي شركة عالمية كبرى، كانت عملياً أول من ابتكر إدارة العلامات التجارية الفارقة، فكان عملها يصبّ في اثنين من اهتماماتي. فقد أتاح لي عملي في هذه الشركة فرصة المساعدة في تسويق منتجات قطّاعات متنوعة في بلدان مختلفة. أما
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022