تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/fizkes
منذ بداية الأبحاث في مجال الإدارة، تحدثنا عن تأثير الصداقة في العمل ، وأوضحنا أن الديناميات الاجتماعية وأصدقاء العمل يؤثرون على أداء الأشخاص في أماكن عملهم. في الواقع، أحد الأسئلة المحورية في استبيان "غالوب" (Gallup) الشهير، والمتعلق بمشاركة الموظف، يسأل فيما إذا كان المجيبون على الاستبيان يملكون أصدقاءً مقربين في العمل أم لا. وفي حين أن هناك افتراضاً قوياً يقول: "الصداقة في العمل دائماً ما تكون أمراً إيجابياً"، تشير دراسة أُجريت مؤخراً إلى أن وجود صديق مقرّب في مكان العمل يكون أمراً نسبياً أكثر مما نفترض. وبالطبع هناك فوائد لوجود الأصدقاء ولكن هناك أيضاً بعض السلبيات.
تأثير الصداقة في العمل
أصدقاء العمل والإنتاجية
أجرى البحث مجموعة من الأساتذة بقيادة جيسيكا ميثوت (Jessica Methot)، من "جامعة روتجرز" (Rutgers). بالتعاون مع زملائها جيفري ليبين (Jeffery Lepine)، وناثان بودساكوف (Nathan Podsakoff)، وجيسيكا سيغيل كريستيان، بدراسة تأثير الصداقة في العمل ، وتطور العلاقات المتعددة داخل الشركات لتحديد مدى فائدتها أو ضررها على الأداء. وتشير العلاقة المتعددة إلى "كيف يمكن أن يكون لصداقة واحدة عدة سياقات". على سبيل المثال: شخصان يعرفان بعضهما بأنهما صديقان وزميلا عمل، ما يعني سياقين مختلفين للدراسة.
اقرأ أيضاً: التواصل والتطوير: من داخل نموذج شركة بروكتر آند غامبل الجديد للابتكار.
وكان عدد الموظفين الذين شملهم الاستبيان 168 موظفاً في شركة تأمين جنوبي شرقي الولايات المتحدة. حيث شجعت الشركة موظفيها على التعارف مع أشخاص آخرين في الشركة عن طريق السماح للموظفين بتبادل مناصبهم مؤقتاً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!