تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
حذّر تقرير أصدرته منظمة العمل الدولية في عام 2015 يغطي أكثر من 180 دولة وأكثر من 84% من القوى العاملة العالمية من "انعدام الأمن الوظيفي على نطاق واسع في سوق العمل العالمي"، حيث وجد التقرير أنّ ربع عمال العالم فقط لديهم علاقة عمل مستقرة. في الولايات المتحدة، ووفقاً لمسح حول العمل والرفاهية لعام 2016 الذي أجرته الجمعية الأميركية للطب النفسي، أبلغ أكثر من واحد من بين كل ثلاثة أشخاص بالغين عن انعدام الأمن الوظيفي كمصدر هام للإجهاد.
لسوء الحظ، وجد البحث أن النتائج المترتبة على انعدام الأمن الوظيفي هي نتائج مهمة وسلبية وواسعة الانتشار. على سبيل المثال، من المرجح أن يبلغ الموظفون الذين يعانون من انعدام الأمن في العمل عن الإجهاد الشديد وانخفاض المشاركة في العمل والالتزام تجاه المؤسسة إلى أقل من نظرائهم ممن يشعرون بالأمن الوظيفي.
عند دراسة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!