facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إنّ قلة من الناس اليوم يتصلون بالطبيب عند شعورهم بنوبة من الحنين، لكن على مدى 200 عام، كان الحنين يُعد من الأمراض الخطيرة، ويؤدي إلى تشكل الأوهام واليأس وحتى إنه يؤدي إلى الموت. ولقد صاغ طبيب سويسري عاش في القرن السابع عشر كلمة "ألغوش" (algos) والتي تعني "ألم"؛ لوصف الشعور الذي يسبب وهناً حاداً في العزيمة؛ ذلك الألم الذي يشعر به الأشخاص الذين يبتعدون عن "موطنهم الأصلي" والذي أُطلق عليه قديماً اسم "نوستوش" (nostos). في الولايات المتحدة وخلال الحرب الأهلية، أبلغ أطباء جيش الاتحاد عن 5,000 حالة خطيرة من الحنين، وأدى ذلك إلى 74 حالة وفاة. وفي أوروبا، حاول الأطباء بجدية إيجاد علاج لمرض "الحنين إلى الوطن" والعمل على الحد من انتشاره.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

بدأ خطر المرض بالتراجع مع نهاية القرن التاسع عشر، حيث اعتقد الخبراء أنّ ظهور "الصناعات الحديثة" و"الاتصالات السريعة" جعلت الناس أكثر انفتاحاً للتغيير، وبالتالي أكثر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!