facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أرغمت جائحة فيروس كورونا الكثيرين على العمل عن بعد وتكييف أعمالهم بما يتناسب مع البيئة الافتراضية، ولكن يجدر بك ألا تنس المتعلمين الذي تتولى أمر توجيههم في خضم حرصك على مواصلة قيادة مرؤوسيك المباشرين والتعاون مع العملاء باعتبارها متطلبات أساسية لاستمرارية العمل في "مكان العمل" الجديد، فالموجهون "mentors" المتميزون هم من يتصدرون المشهد ويتفاعلون مع المتعلمين في أوقات الأزمات والأوقات المشوبة بالغموض، حتى إذا استلزم ذلك بعض الإبداع والتكيف، وهناك عدة أسباب لعدم التخلي عن التزاماتك.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

أولاً، يلعب الموجهون دوراً محورياً في استبقاء الموظفين وبناء الالتزام المؤسسي، خاصة في أوقات الأزمات. وقد أثبتت الأبحاث أن انخراط الموجهين بصورة مكثفة مع المتعلمين يحفزهم على تكوين روابط عاطفية أقوى مع المؤسسة، والشعور بمزيد من الرضا الوظيفي، والإحساس بأنهم يلقون دعماً أكبر من المؤسسة بصفة عامة. وتعد علاقات التوجيه التي تتصف بالاتساق والالتزام أمراً حيوياً للحفاظ على المواهب الشابة ذات الإمكانات العالية وضمان التخطيط الرشيد للإحلال الوظيفي في مرحلة ما بعد الجائحة.
ثانياً، تمثل علاقات التوجيه في أفضل حالاتها علاقات قادرة على تغيير مجرى حياة الإنسان وتلهمه التعلم والتطوير المتبادلين، فكل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!