تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
جمع أليكس إدمانز (Alex Edmans) من كلية لندن للأعمال (London Business School) ومجموعة من المؤلفين المشاركين بيانات تتعلق بمتوسط درجة النبرة الإيجابية في الأغاني التي استمع إليها أشخاص في 40 بلداً على تطبيق "سبوتيفاي" (Spotify). ثم قارن الباحثون بين تلك البيانات وأداء البورصة الوطنية في كل بلد من تلك البلدان خلال الفترة ذاتها. كان هدف الباحثين هو تحديد ما إذا كان هناك أي ارتباط بين المزاج، الذي تعكسه الموسيقى أو الأغاني السعيدة التي يستمع إليها الناس، وبين العوائد المالية. وقد تبيّن أن هناك ارتباطاً.
أستاذ إدمانز، دافع عن بحثك العلمي
إدمانز: تستند هذه النتيجة القوية إلى 58 ألف أغنية بُثَّت 50 مليار مرة. وعندما راجعت أنا وأدريان فيرنانديز – بيريز (Adrian Fernandez-Perez) وإيفان إندرياوان (Ivan Indriawan) من جامعة أوكلاند للتكنولوجيا (Auckland University of Technology)، وألكسندر غاريل (Alexandre Garel) من كلية أودينسيا للأعمال (Audencia Business School) متوسط درجة السعادة في الأغاني التي استمع إليها الناس على مدار أسبوع في بلد معيّن، وقارّنا ذلك بما حصل في أسواق الأسهم في ذلك البلد خلال ذلك الأسبوع، وجدنا أن خيارات الاستماع الأكثر إيجابية ارتبطت ارتباطاً ذي دلالة إحصائية بالمكاسب التي حققتها أسعار الأسهم. راجعنا حالة الولايات المتحدة الأميركية أولاً، وقلنا إن النتائج ربما تعبّر عن مصادفة لا أكثر. ولكن عندما راجعنا حالة 39 دولة أخرى، كانت النتيجة هي ذاتها. درسنا بعدها التدفقات النقدية إلى الصناديق المشتركة ووجدنا أن هناك تأثيرات مشابهة، حيث كان هناك ارتباط بين الموسيقى الإيجابية والتدفقات الاستثمارية. أجرينا
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022