facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كان بوريس جونسون محرراً صحفياً في الخامسة والثلاثين من عمره، ووزيراً في حكومة الظل في حزب المحافظين في المملكة المتحدة في عمر التاسعة والثلاثين، وعمدة مدينة لندن في عمر الثالثة والأربعين. معروف بشعرٍ منفلت دوماً وبكاريزما جامحة، وطموحه الذي قد يتضمن مكتب رئيس الوزراء. ترشح للبرلمان مرة أخرى العام 2015، ليتبع ذلك بروز نجمه وتوليه منصب وزير خارجية بريطانيا بعد خروج المملكة المتحدة من "الاتحاد الأوروبي".. ماهي قصة حياته ومبادئه التي ألهمته تأليف كتاب عن وينستون تشرشل.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
هارفارد بزنس ريفيو: الإشراف على المدينة بصفتك عمدة، إطلاق الحملات، وتأليف الكتب والكتابة في أعمدة الصحف، وقضاء وقت مع العائلة، كيف توازن بين كل هذا؟
جونسون: أنا جيد جداً في موازنة نفسي على الدراجة مما يزودني بسرعة وراحة مذهلتين عند الانتقال من استحقاق إلى آخر. الحيلة في الموضوع هي أن تحرص دوماً على التمرن في الصباح، بحيث يصبح يومك أفضل، كما أستيقظ باكراً بما يكفي، وأذهبُ لممارسة رياضة الركض قرب النهر، وأعمل على حل الكثير من الألغاز خلال الجري.
كان لديكم الخطة الاستراتيجية "2020" للمدينة. كيف طورتها وعملت على تطبيقها؟
مراكز القوى متعددة في كل بلد، وعليك جلب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!