تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

ما المشكلة الأساسية في عملية إعادة بناء العلامة التجارية لـ "فيسبوك"؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يُعد قرار "فيسبوك" بإعادة بناء العلامة التجارية الخاصة بها خطوة سيئة التوقيت، لكن ليس للسبب الذي قد تفكر فيه. تجادل المؤلفة بأن المشكلة الحقيقية هي أن "فيسبوك" تعيد بناء العلامة التجارية قبل تحويل رؤيتها إلى واقع. إذ لا تزال وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي جوهر عمليات الشركة وإيراداتها. ومن خلال اختيار اسم للعلامة التجارية قائم على إمكانات مستقبلية محتملة ومنصة ومنتجات قد لا يتم تقديمها قبل عقد من الزمان، باعتراف زوكربيرغ، فإن الشركة ستربك المستخدمين في أحسن الأحوال، وستخيب آمالهم وستزيد من تدهور ثقتهم بالشركة في أسوأ الأحوال. فعملاء اليوم يطالبون العلامات التجارية التي يتعاملون معها بالمصداقية، ويتوقعون…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022