تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أن تطلب المؤسسات من موظفيها المحافظة على وتيرة سريعة في العمل وفي الوقت ذاته أن يكونوا مبدعين لهو أمر فيه تناقض واضح. فماذا عن استخدام برامج اليقظة الذهنية لفريق العمل؟
إنّ ما يحدث في الغالب ضمن أماكن العمل المحمومة هو دخول الموظفين في دوامة العمل الأوتوماتيكي أو التزامهم بالطرق الاعتيادية في العمل مع عدم امتلاكهم الوقت أو المساحة الزمنية لاحتضان أفكار جديدة وذكية، ما يجعلهم يفوّتون فرصاً سانحة لإعادة تأطير المشاكل والبحث في إمكانية تطبيق بعض الحلول الممكنة. 
اقرأ أيضاً: كيف تساعد فريقك في الشعور بالهدف في العمل؟
كيف تساعد فريق عملك على تطوير قدراته الإبداعية؟ لقد كشف بحث أجري حديثاً أنّ فترة قصيرة من التدريب على اليقظة الذهنية (Mindfullness) والتنبه الذهني "الوعي الذاتي" تترك أثراً إيجابياً على الناتج الإبداعي للموظفين. ولاستكشاف فوائد هذه الفكرة بشكل أكبر، أجرينا دراسة في شركة عقارات متوسطة الحجم في الولايات المتحدة الأميركية لنرى ما إذا كان برنامج التدريب على اليقظة والتنبه الذهني من شأنه أن يؤثر على المستوى الإبداعي للفريق من عدمه.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!