تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: في غياب سياسة بالولايات المتحدة لإجازة الأمومة مدفوعة الأجر، يتعين على الشركات الأميركية أن تقرر ما إذا كانت ستقدم برامج الإجازات مدفوعة الأجر لموظفيها. بيد أن هذا القرار ليس بهذه السهولة بالنسبة للشركات الصغيرة والشركات الناشئة، إذ يصعب على هذه الشركات تقديم هذا الامتياز نظراً لتمويلها المحدود. لكن، أعداد الموظفين الذين يختارون العمل في الشركات التي تقدم أفضل خيارات الإجازات في تزايد. لذا، يقدم لنا أخصائيو الموارد البشرية الذين يتمتعون بخبرة طويلة وقادة الشركات الصغيرة الذين خاضوا في هذا المجال الخطر طرقاً تساعد الشركات الصغيرة في معالجة مواضع القصور لديها فيما يخص الإجازات مدفوعة الأجر. أولاً، احرص على إجراء تحليل للتكلفة والفائدة، ففي بعض الأحيان يكون عدم تقديم الإجازة المدفوعة مكلفاً أكثر من تقديمها. ثانياً، تحدث إلى موظفيك لفهم ما يعانون منه. ثالثاً، احرص على أن تشمل جميع السياسات التي تقدمها الموظفين الرجال أيضاً. رابعاً، خطط مسبقاً لمواعيد إجازات الموظفين كي تضمن وجود عدد كاف من الموظفين لتأدية المشاريع والمهمات. خامساً، احرص على الاتساق وتواصل مع الموظفين بصدق. أخيراً، شارك في مناقشة السياسة العامة.
 
الولايات المتحدة هي الدولة الصناعية الوحيدة التي لا تطبق سياسة وطنية لإجازة الأمومة مدفوعة الأجر، وهي واحدة من 6 دول في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لا تقدم إجازات مدفوعة الأجر للآباء. لذا، يقع على عاتق الشركات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!