تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
البحث العلمي: لجأ ويليام فون هيبل (William von Hippel)، من جامعة "كوينزلاند" (University of Queensland) وفريق من الباحثين إلى الاستعانة بعشرات المجموعات الصغيرة من الأصدقاء بهدف إجراء دراسة علمية. وقد أخضعوا المشاركين في هذا الدارسة لاختبارات الذكاء والشخصية، ثم طلبوا من كل مشارك في الدراسة الإجابة في أسرع وقت ممكن عن 30 سؤالاً تندرج ضمن خانة الثقافة العامة، من قبيل "ما اسم هذا الحجر الكريم؟". كما طلبوا من المشاركين أيضاً تقييم الكاريزما والمهارات الاجتماعية الموجودة لدى أصدقائهم. وقد اكتشف هؤلاء الباحثون بأن الأفراد الذين أجابوا عن الأسئلة بسرعة أكبر كانوا في نظر الناس أشخاصاً يتمتعون بكاريزما أكبر – بغض النظر عن حاصل ذكائهم (IQ) أو حجم معرفتهم أو شخصيتهم.
التحدي: هل تُعتبر سرعة بديهتك مؤشراً يدل على مدى جاذبيتك في عيون الناس؟ وهل يمكن القول إن الكاريزما ليست أكثر من مجرد دماغ سريع؟
هارفارد بزنس ريفيو: أستاذ فون هيبل، دافع عن بحثك العلمي.
فون هيبل: كنا نتوقع التوصل إلى خلاصة مفادها بأن الأشخاص الذين يفكرون بسرعة يتمتعون بقدر أكبر من الجاذبية، وقد ثبتت صحة توقعنا هذا. أعتقد بأننا جميعاً نشعر بأن الأشخاص ذوي الكاريزما يميلون عادة إلى التصرف والتفكير بسرعة. وهم يقولون أشياء تجدها ملفتة وجذابة، لكنها تأتيك بطريقة غير متوقعة. وهم يقدمون إجابة ممتعة، أو ربطاً مدهشاً بين فكرتين، ولا يمكنك أن تعلم تماماً ما الذي سيحصل تالياً. هم ببساطة أشخاص مثيرون للاهتمام. وهم مرحون نوعاً ما. فأنت تقول شيئاً، ومن ثم اخترع أنا نكتة تربط ما قلته أنت بفكرة لم تكن قد خطرت

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022