تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظراً للانخفاض غير العادي في مستويات التفاعل في القوة العاملة الأميركية، فقد أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "غالوب" (Gallup) أن 70% من الموظفين إما "غير متفاعلين" أو "منفصلين" عن العمل، يبحث العديد من القادة عن حلول لتلك المشكلة من أجل تحفيز الموظفين. فيتوجه بعض القادة إلى توفير امتيازات مادية (مثل العلاوات وغرف الألعاب والطعام المجاني) على أمل أن يجعلوا موظفيهم أكثر سعادة. ولكن توضح البحوث أن مثل هذه الجهود، رغم ما تلقاه من تقدير، لا تُعد دوافع فعالة لتحقيق الرفاهية طويلة الأجل.
نصائح للقادة من أجل تحفيز الموظفين
وعوضاً عن ذلك، يجب أن يعي القادة أن عليهم منح موظفيهم ثلاثة أشياء:
الإلهام
أياً كان نشاط مؤسستك، سواء كانت تقدم خدمات أو تصنع منتجات، من المهم أن تغرس ثقافة شركتك معنى في النفوس. تُبين الدراسات أن الأشخاص الذين يشعرون بوجود هدف يعملون لأجله يكونون أكثر تركيزاً وإبداعاً وقدرة على التحمل، لذا يجب على القادة تذكير موظفيهم أن ما يفعلونه يُحسّن حياة الناس. ويمكن تحقيق ذلك من خلال عرض شهادات العملاء والزبائن والإعلان عن موعد التبرع بأرباح الشركة للجمعيات الخيرية، على سبيل المثال لا الحصر. توضح بحوث أجراها آدم غرانت، أستاذ بكلية "وارتون" (Wharton)، أن حتى الموظفين غير الراضين يشعرون بشعور أفضل تجاه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!