facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في عام 2012، وفي مواجهة المنافسة المتزايدة من شركتي "آبل" و"جوجل"، كشفت شركة "مايكروسوفت" عن ما كانت تعتقد أنه سيكون الابتكار الكبير التالي، وهو نظام التشغيل ويندوز 8. إذ صرف فريق شركة "مايكروسوفت" ملايين الدولارات على البحث والتطوير، واستحدث عدداً لا يحصى من الميزات المبتكرة، لكن في نهاية المطاف وجد نظام التشغيل صعوبة في اكتساب زخم لدى الزبائن، وحصل على مئات التقييمات السلبية التي وصفت نظام التشغيل "ويندوز 8" بأنه "مربك بلا داع وصعب الاستخدام"، وتساءل الأشخاص عما إذا كان يجب عليهم الترقية أصلاً. وأشار أحد المنشورات إلى أن نظام التشغيل "ويندوز 8" يعتبر "أحد أكبر الإخفاقات في العقد".احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ويعد نظام التشغيل "ويندوز 8" حالة دراسية كلاسيكية لعلامة تجارية ذات نموذج يتبنى تطوير المنتجات من الداخل للخارج، حيث يعتقد المهندسون الأذكياء والمؤهلون أنهم يعرفون ما يحتاجه المستهلكون، لذا جرى تطوير المنتج في سرية تامة. ولم تكن هناك سوى القليل من المساهمات من أشخاص من خارج

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!