تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

تبذل الكثير من الشركات قصارى جهدها كل عام أو عامين لتحدد مستوى حماس العاملين لديها وتحفيزهم. وعادة ما تلجأ هذه الشركات إلى مقدمي الخدمات، مثل "غالوب" (Gallup) لعمل استبيان عن مدى اندماج الموظفين. وحديثاً، تسمح المواقع الإلكترونية، مثل "غلاس دور" (Glassdoor) و"فولت" (Vault) لمدراء الموارد البشرية باستعراض كلمات الشكر والشكاوى المنشورة بأسماء مستعارة وموجهة من موظفيهم والموظفين السابقين لديهم، ويمكن للعالم بأسره الاطلاع على هذه التعليقات.
اندماج الموظفين
فلِمَ يفعلون هذا؟ يعد اندماج الموظفين الآن ضمن أهم ثلاثة اهتمامات لمعظم المتخصصين في الموارد البشرية. وقد ربطت دراسات بين اندماج الموظفين وزيادة رضا العملاء والأرباح. لكن من المهم أن نتذكر ما يقفبين الموظف المتحمس والعميل الذي يشعر بالرضا: إنه المنتج أو الخدمة الابتكارية التي ينتجها الموظف وتبيعها الشركة. فكيف تتصل هذه الأشياء بعضها ببعض؟
لننظر إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022