تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ركّز كبار الاستراتيجيين المختصين بالموارد البشرية على مدى أكثر من عقد من الزمن على موضوع يتكرر باستمرار. وهو وجوب شغل الموظفين المميزين أهم الأدوار ضمن الشركة. على سبيل المثال: في العام 2009، قدّر كل من الأساتذة برايان بيكر، ومارك هيوسيليد، وريتشارد بيتي أنّ الوظائف التي تُعتبر أدواراً استراتيجية تبلغ نسبة أقل من 15% في معظم الشركات، وقالوا أنه ينبغي على الإدارات تركيز "الاستثمارات الضخمة" على إيجاد موظفين ممتازين لشغل هذه الوظائف. وقد طُرحت نقاشات مماثلة، من قبل كل من جون بودرو مدير جامعة جنوب كاليفورنيا، ورام شاران الرئيس التنفيذي الاستشاري، والاستشاريين في شركات باين آند كومباني (Bain & Company) وماكنزي وكورن فيري.
وبناء على هذه الأفكار، تعرّفنا على ست وظائف ذات تأثير كبير يجب الحرص على إيجاد الموظفين ذوي الكفاءات العالية. ولكن من خلال خبرتنا على مدى ثلاثة عقود من العمل كخبراء تطوير المواهب وأخصائيين في مجال الاحتفاظ بالموظفين، رأينا مراراً وتكراراً أنّ الشركات تتجاهل حوالي نصف الخبرات وبالنتيجة، تخاطر بخسارة الموظفين ذوي الكفاءات العالية للوظائف التي تؤثر على الأداء بصورة أكبر مما يدركه الكثير من القادة.
الوظائف التي تحظى فعلياً بكثير من الانتباه في معظم الشركات هي:

القيادات العليا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!