تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أسمع في أغلب الأحيان من كبار القادة الصاعدين السؤال التالي المتمحور حول الحياة المهنية: "كيف يمكنني الوصول إلى القائمة القصيرة من المرشحين لمناصب كبار التنفيذيين؟".
تفيض الكتابات في مجال الإدارة بالنصائح حول الوصول إلى منصب الرئيس. ومع ذلك، فإنّ المسار يضيق بشكل ملحوظ كلما اقترب المسؤولون التنفيذيون أكثر من المناصب العليا. بعد أن شغلت أدواراً وظيفية في العديد من تعاقبات مناصب الإدارة العليا، وجدت أنه لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع. إذ إنّ جميع المؤسسات مختلفة ويوظف كل مسؤول تنفيذي نقاط قوته الخاصة به وخبرته الفريدة في المؤسسة. إلا أنني استطعت تحديد بعض العوامل الأساسية التي تتصدر القائمة.
الوقت
اعلم الوقت الذي ستنتظره، فإذا كنت مسؤولاً تنفيذياً على المستوى الثاني وكان رئيس فريق المسؤولين التنفيذيين الحالي صغيراً في السن ومحبوباً ولم يمض على شغله للمنصب سوى عامين، فأمامك مدة انتظار طويلة. في المقابل، إذا كنت الشخص الوحيد الذي سيعقبه في المنصب وقال رئيسك إنه يود فعل أمر جديد خلال عام أو عامين، فقد يكون الوقت وشيكاً.
المقصود هنا هو اتخاذ خطوات لإقحام نفسك في المكان المناسب والوقت المناسب. عندما تكون الشفافية في التخطيط لتعاقب استلام المناصب هي أولوية، تصبح إدارة الحياة الوظيفية لكبار المسؤولين التنفيذيين أسهل. لا يمكنك التحكم في استلام منصب شخص آخر، ولكن يمكنك استخدام معرفتك بصورة استراتيجية. اتخذ قراراً فيما يتعلق

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022