تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تخطط أكثر من نصف الشركات لتجربة مساحات عمل جديدة مع انتقالها إلى النموذج الهجين. مؤلفا هذا المقال هما مهندسان معماريان وخبيران في تصميم أثاث المكاتب يعملان مع أكبر المؤسسات في العالم، ويقترحان أن يأخذ القادة في حسبانهم أساليب التصميم الأربعة التالية عند التفكير في الاستراتيجية الهجينة التي ستطبقها شركاتهم. أولاً، احرص على مشابكة التجربة المادية مع التجربة الرقمية لضمان العدالة والاندماج والراحة. ثانياً، اقلب المساحات المفتوحة والمغلقة. ستعقد الاجتماعات على الأرجح في مساحات مفتوحة لها حدود متحركة، في حين سيكون العمل الفردي في حجرات أو مقصورات مغلقة. ثالثاً، انتقل من مساحة العمل الثابتة إلى مساحة العمل المرنة، ربما كان بالإمكان تحويل مقهى الشركة إلى مساحة للاجتماعات الهجينة. وأخيراً، تذكر أن العمل التعاوني يتطلب عملين فرديين أيضاً. يجب أن يتمكن الموظفون من الانتقال بسهولة بين العمل الجماعي والعمل الفردي من دون الحاجة إلى الانتقال من مكان إلى آخر ضمن مبنى الشركة أو التعرض للعرقلة بسبب التكنولوجيا المعقدة.

 

خلقت الجائحة العالمية تحديات وفرصاً جديدة في جميع القطاعات تقريباً. ومع عودة حركة الاقتصاد ستكون المنافسة شديدة، وسيكون الفائزون فيها هم الذين يفهمون احتياجات عملائهم بوضوح، ويتعاونون في سبيل التوصل إلى عدة حلول، ويصنعون نماذج أولية تجريبية، ويكررون تجاربهم، ويدخلون أفكاراً جديدة إلى السوق. ولن يكون بالإمكان القيام بهذه الأمور إلا عندما يجتمع الموظفون في مكان العمل العصري الجديد.
تشير جميع الدلائل إلى أن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!