تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يحرز فريق النجوم تقدماً في أي مبادرة جديدة يمكن أن تغير مستقبل المؤسسة التي يعملون فيها. تتسم شخصية أعضاء هذا الفريق بالتفاؤل، كما ينجح الفريق في المناورة والسير عبر مناطق جديدة لكنها واعدة للغاية. بعد ذلك، تستغرق النتائج وقتاً أطول مما هو متوقع كي تظهر آثار ذلك وعلى الرغم من قضاء أعضاء الفريق الكثير من الوقت خارج مناطق راحتهم، إلا أنّ فريق الموظفين رفيع الأداء والإنجازات هذا لا يبدو قادراً على تنفيذ مهامه في بيئة تظللها الشكوك.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كيفية بناء فريق العمل الفعال
وتتحول توقعات الفريق المستقبلية ويصبح من الواضح أنّ المجموعة لن تكون قادرة على مواجهة عاصفة الشكوك المطلوبة لتحقيق هذه الفرصة المؤسسية الجديدة.
كيف يمكن لمثل هذا الفريق القدير أن يفشل؟
في قلب الكثير من المؤسسات توجد مشكلة أكثر عمقاً تحجب التحول وهي الهيكل التنظيمي للمنتجات والهيكل التنظيمي الوظيفي. يعمل هذا الهيكل في بيئات عمل مفهومة جيداً، حيث يكون تعظيم عملية توفير المنتجات أو الخدمات هو الهدف، ولكن المشاريع التحويلية تتطلب حالة أكثر مرونة في المؤسسة. يتطلب هذا التحدي فرقاً يتم تشكيلها من خلال إعادة المطابقة بين الموارد وقدرات الموظفين.
اقرأ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
أحمد أسعد Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
أحمد أسعد
زائر

مقال مهم جدا .
شكرا .

error: المحتوى محمي !!