تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
أنا شخصياً لا أعرف أي إنسان لا يعاني في محاولة الاستفادة القصوى من وقته ضمن مكان العمل، ويبحث عن نصائح لإدارة الوقت. فكيف بمقدورك السيطرة على العدد الهائل من الرسائل الإلكترونية الواردة؟ وكيف بوسعك إنجاز العمل المطلوب منك في وقت يزخر فيه يومك بعدد هائل من الاجتماعات؟ 
أبرز نصائح إدارة الوقت
إنّ ما يجعل الأمر أسوأ، هو أنّ هناك الكثير من التصورات الخاطئة حول الطبيعة الحقيقية لإدارة الوقت وكيف يمكن تحقيق ذلك. وعليه، دعونا نراجع بعضاً من أكثر الاقتراحات عن تنظيم الوقت شيوعاً لنرى إن كانت صحيحة وحقيقية أم لا:
الأمر كله يتوقف على إدارتك للوقت. (فكرة خاطئة)
إنّ عبارة "إدارة الوقت" بحد ذاتها هي عبارة مضللة لغوياً. يقول جوردان كوهين، الخبير في شؤون الإنتاجية ومؤلف كتاب "خصص وقتك للأعمال المهمة بشكل فعلي" (Make Time for the Work That Matters): إنّ الأمر برمته يرتبط بالإنتاجية، "نحن يجب أن نبتعد عن إطلاق تسمية إدارةالوقت. فالأمر لا يتعلق بالوقت بقدر ما يتعلق بمستوى إنتاجيتك". أما تيريزا آمابيل، وهي أستاذة إدارة الأعمال في كلية هارفارد للأعمال والمؤلفة الشريكة لكتاب "مبدأ التقدم" (

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!