تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من المتوقع أن تنفق الشركات الأميركية أكثر من 37 مليار دولار على النشر على مواقع التواصل الاجتماعي سنوياً بحلول العام 2020، وهو ما يمثل نسبة 24% من إجمالي الإنفاق في الاقتصاد على الإعلان الرقمي. يُعد ذلك الرقم مذهلاً نظراً لأنّ الغالبية العظمى من مدراء مواقع التواصل الاجتماعي، المسؤولين عن جذب العملاء للنقر على المنشورات وزيارة مواقعها على شبكة الإنترنت، يتبعون القليل مما نسميه استراتيجية "قدّم ما لديك وتوكل"، وهو النهج الذي يملأ مواقع التواصل الاجتماعي بمحتوى تنشئه الشركات على أمل أن يجذب أحد منشوراتها العملاء المستهدفين. 
إقرأ أيضاً: تعرف على الاستراتيجية الأفضل للتسويق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
لكن هناك طريقة أفضل، حيث يشير بحثنا حول إيقاعات الساعة  البيولوجية للبشر إلى أن منصات المحتوى مثل سي إن إن
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022