تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يستخدم معظم المهنيين البريد الإلكتروني في كل أيام العمل – وفي الواقع سيكون من الصعب عدم القيام بذلك، إذ يجري إرسال 281 مليار رسالة وتلقيها يومياً. (بحسب إحصاءات 2018) لكن عندما يتعلق الأمر بالتسويق، يتركز معظم الاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن هذه الوسائل، على الرغم من أنها شعبية ومرئية للغاية، إلا أن معدل تحويل المستخدمين إلى زبائن محتملين يقل عن نصف ما يحققه التسويق عبر البريد الإلكتروني (4.29% في مقابل 1.81%)، وفقاً لتحليل حديث في العام 2018. وفي الواقع، كشفت دراسة أجريت في العام 2015 أن التسويق عبر البريد الإلكتروني حقق عائداً متوسطاً للاستثمار قدره 38 جنيهاً إسترلينياً (حوالي 50 دولاراً) لكل دولار مستثمر.
ومع عائدات من هذا القبيل، يكون السؤال واضحاً: كيف يمكننا بناء قوائم البريد الإلكتروني الخاصة بنا؟ سأشارك ثلاث استراتيجيات تعلمتها في السنوات الخمس الماضية، إذ عملت على بناء قائمتي البريدية لما يقرب من 50 ألف شخص. لكن أولاً، ثمة ملاحظة مهمة: يجب عليك السماح للمشتركين باختيار الاشتراك من عدمه. فإضافة أشخاص من دون إذنهم تمثل انتهاكاً لقوانين مكافحة البريد غير المرغوب به وإزعاجاً عميقاً لجمهورك المستهدف (وهذا يشمل جهات الاتصال في "لينكد إن" أو الأشخاص الذين أعطوك بطاقة أعمالهم). وبالإضافة إلى ذلك، إذا توفر لك مشتركون في الاتحاد الأوروبي، فستحتاج إلى معرفة القوانين الجديدة مثل قانون حماية البيانات العامة (GDPR )..
أولاً، من الضروري وضع عامل جذب رئيس – مثلاً هدية مجانية يمكن للأشخاص

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022