facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا بد أنك ترغب في العمل لدى مدير عظيم، شخص يمكنك احترامه والتعلم منه. ولكن ماذا لو كان مديرك غير مناسباً لهذا المنصب؟ ماذا لو كنت أكثر كفاءة منه، أو كان لديك مهارات تفوق مهاراته؟ هل يجب أن ترفع صوتك معترضاً على ذلك، أم تبقي رأسك مطأطأ إلى الأسفل؟ وماذا عن التعامل مع المدير الضعيف؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تقول آني ماكي، مُؤسِّسة "معهد تيليوس للقيادة" (Teleos Leadership Institute)، والمشاركة في تأليف كتاب "القيادة الأساسية" (Mindful Leadership): "هناك الكثير من المدراء السيئين في العالم. لذلك من الشائع جداً أن ترى شخصاً يشعر بأنه أذكى من مديره أو أكثر كفاءة منه. ومع ذلك، لا يعني العمل لدى شركة جيدة أن الوضع أفضل بالضرورة. فالمعاناة نتيجة العمل تحت إمرة شخص تشعر أنه غير كفء أمر محبط".
كيفية التعامل مع المدير الضعيف
لكن الأمل ليس مفقوداً بالكامل. إنه حتى المدراء غير المتميزين لديهم شيء ما يعلّمونه إلى مرؤوسيهم، على حد رأي ليندا هيل، وهي أستاذة إدارة الأعمال في كلية "هارفارد للأعمال"، وتضيف "هناك عدد قليل جداً فقط من الأشخاص في هذا العالم لا أعتقد أنني أستطيع التعلم منهم." لذلك حاول ألا تسقط مديرك بالكامل من حساباتك.
وفيما يلي سبع طرق ستساعدك في تحقيق أقصى فائدة من هذا الوضع المحبط

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!